logo

22 نوفمبر 2013

هكذا همستُ لظلي / قصيدة جديدة للشاعر أنور الأسمر

الأسمر

الأسمر

بكل عطشي للحياة
سقيتُ الأمل
وحين أخطأتني عيون حبيبي 
انكَسرَتْ على أفق يابس أغنيتي
وجفت بحيرة الحلم
من عطر الزهور
فَهَمَسْتُ لظلٍ كاذب قُربي
لنسحب إذاً خطانا على مهلٍ يارفيقي
ونرشَّ على سطح الأرض بذور أغنيتي
وإن شئتَ لتعبر معي تحت التراب
ونسقي جذور الحلم
ربما تنبت من عظام القبر وردة
ويقطفها حبيبي 
وإن شئتَ 
كُنْ ظلاً للأمل
وراقب في حذرٍ صورة خطوتي
حين تركتها فوق التراب
وإن تَعَثَّرْت بدمعةٍ تحت السراب
بلِّغ القبر عنها
ليبكيها وردة على جفن حبيبي 
وإن شئتَ
دع الميتَ نائما كما هو
ولاتوقظه بخديعة أخرى
ليس لمن يسقى عظامه بماء 
من حوار الحقيقة مع الجذور
أن يثق بقمرٍ تفتَّح على غصنٍ طريٍّ
في الرياح
ولاتُصَدِّق شمساً تمتطي ظهر نهار
ينحني على عكازة الغائبين
فالغائبون يلاعبون الشمس كدمية
على أصابعهم
قد تسقط الدمية سهواً
وتسقط حينها أنت سهواً 
في الظلام

Share
#

التعليقات تخضع للمراجعه قبل النشر لضمان الرد عليها ..